أمريكا: مطلق النار على النواب الجمهوريين من أنصار مرشح رئاسي ماضي
أمريكا: مطلق النار على النواب الجمهوريين من أنصار مرشح رئاسي ماضي

اِظْهَـــــرْ عن أن المسلح الذي أطلق النار علــــــــى عدد مـــــــن النواب الجمهوريين في أمـــريــكا أمس، خلال تــمــريـن علــــــــى لعبة البيسبول هو جيمس هودجكينسون، وهو مـــــــن أنصار السناتور اليساري بيرني ساندرز.

وبدورة فقد قـــــــال الإعلام الأمريكي إن هودجكينسون، الذي توفي عقب تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في ضاحية ألكسندريا في فرجينيا قرب امريــــكا، يبلغ مـــــــن العمر 66 عاماً وهو مـــــــن ضاحية بيلفيل أيلينويز في سانت لويس.

وفي رد فعل سريع علــــــــى هذه التقارير، حـــــيث ذكــــــــــر ساندرز إنه يشعر "بالاشمئزاز" مـــــــن ما وصفه بـ"العمل المشين".

وبدورة فقد قـــــــال ساندرز، المرشح السابق للرئاسة عن الحزب الديموقراطي، في بيان "لقد تم إبلاغي للتو أن مطلق النار علــــــــى النواب الجمهوريين الذين كانوا يتدربون علــــــــى لعبة البيسبول هو شخص تطوع علــــــــى ما يبدو في حملتي للرئاسة".

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف "أشعر بالاشمئزاز مـــــــن هذا العمل المشين. دعوني أكون واضحاً قدر الإمكان. إن أي شكل مـــــــن اشكال العنف غير مقبول في مجتمعنا وأدين هذا العمل باشد العبارات".

وبحسب صفحته علــــــــى فـــــيـــــس بـوك فإن هودجكينسون هو مـــــــن أشد مؤيدي ساندرز، المرشح الذي كاد أن يتغلب علــــــــى هيلاري كلينتون العام الماضي في المعركة الصعبة للحصول علــــــــى ترشيح الحزب الديموقراطي لدخول البيت الأبيض.

المصدر : الوطن