لنـدن.. استقالة زعيم الحزب الليبرالى الديمقراطى
لنـدن.. استقالة زعيم الحزب الليبرالى الديمقراطى

أعـــــــــــلن زعيم الحزب الليبرالى الديموقراطى البريطانى، تيم فارون، استقالته الأربعــــــــــــــــــاء، بسبب تسليط الضوء علــــــــى آرائه الدينية، بشأن حقوق المثليين، خلال الحملة الانتخابية النهائيــة.

وبدورة فقد قـــــــال فى إعلانه "لقد شعرت أنه مـــــــن المستحيل بالنسبة لى أن أكون زعيما سياسيا، وأعيش كمسيحى ملتزم، وأتمسك بإخلاص بتعاليم الإنجيل".

وبدورة فقد قـــــــال فارون (47 عاما) أنه شعر بأنه "موزع" بين حياته السياسية والدينية بعد أن واجه أسئلة بشأن ما إذا كان يتفق مع رأى حزبه الإيجابى بشأن المثليين.

وانتخب فارون زعيما للحزب الليبرالى الديمقراطى فى يـــوليـــــو 2015، بعد أن كاد حزبه يتكبد هزيمة ساحقة فى الانتخابات العامة التى فَقَــــــــدَ فيها 48 مقعدا.

إلا أن الحزب حقق مفاجأة فى الانتخابات التشريعية المبكرة التى جرت الأسبوع الماضى وزاد عدد مقاعده مـــــــن 9 إلى 12 بعد أن خاض الحملة الانتخابية علــــــــى دعوة لإجراء استفتاء ثان علــــــــى شروط البريكست.

إلا أن راى فارون بشأن حقوق المثليين استقطب الاهتمام فى المراحل الأولى مـــــــن الحملة، وطُلب منه أن يوضح ما إذا كان يعتقد أن المثلية خطيئة بعد ظهور مقابلة أجراها فى 2015 لم يقدم خلالها إجابة واضحة علــــــــى ذلك السؤال.

المصدر : مبتدأ