مفوضية حقوق الإنسان: الإعلام القطري «كاذب» ويقلب الحقائق
مفوضية حقوق الإنسان: الإعلام القطري «كاذب» ويقلب الحقائق

استهجنت المفوضية السامية لحقوق الإنسان استمرار الإعلام القطري في مغالطة الحقائق، و«عدم تحري الدقة» و«تقويل» مسؤولي المفوضية في سلسلة تقارير إعلامية قطرية، وذلك في مغالطات فاضحة.

وصَرَحْت المفوضية في بيان علــــــــى موقعها الإلكتروني عن بالغ أسفها تجاه ظهور تقارير غير دقيقة في وســـــائــــل الإعلام القطرية لاجتماع عُقد يـــــــوم الخميــــــس الماضي بين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، والممثل الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، وأضافت بأن التقارير الواردة في وســـــائــــل الإعلام القطرية تتنافى غـــــضـــــونًا مع ما قاله المفوض السامي.

وشدد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان علــــــــى موقفه حول مختلف جوانب الخلاف القائم بين قطر وأربعة بلدان أخرى في المنطقة بأنها لم تخرج عن تعليق صادر عن المفوض السامي يـــــــوم 14 يونيــــــــــــو 2017 ومؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يـــــــوم 30 يونيــــــــــــو 2017م.

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى البيان انه مـــــــن النادر أن يعلق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان علــــــــى الاجتماعات الثنائية مع الدول إلا في مناسبات نادرة، وذلك عندما يعتقد مكتب المفوضية أن الدولة المعنية قد قامت علنًا باجتزاء محتوى الاجتماعات عن سياقه.

وكانت وســـــائــــل إعلام قطرية وحسابات تابعة لها قد نسبت العديد مـــــــن الأقوال، للمفوضية ومسؤوليتها، واجتزأتها لتصب في صالح الموقف القطري، في خروج فاضح عن المهنية الإعلامية.

المصدر : صحيفة اليوم