تلاحقها شبهات الفساد.. غواصات نووية ألمانية في طريقها إلى تل أبيـب
تلاحقها شبهات الفساد.. غواصات نووية ألمانية في طريقها إلى تل أبيـب
رام الله - في الخبر
صادق مجلس الأمن الوطني الألماني، أمس الجمعـــــــــــــــة، علــــــــى صفقة لبيع ثلاث غواصات نووية جديدة لإسرائيل، في أحدث خطوة ضمن صفقة سلاح شابتها مزاعم فساد.

ووفق جــــــــريدة "دير شبيغل" الألمانية، فقد حظيت الصفقة التي تبلغ قيمتها 1.5 مليــــــــار دولار باهتمام الرأي العام عندما إِتِّضَـــــح أن الوسيط الإسرائيلي لشركة "تيسن كروب مارين سيستمز" لبناء الـســـفـــــن استعان بالمحامي الخاص لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليمثله في المفاوضات الخاصة بالصفقة، بينـمـــا تخضع الصفقة في هذه الاونةً لتدقيق السلطات في البلدين.

وقالت المجلة: إن ألمانيا أدرجت بنداً في العقد يمنحها الحق في إلغائها إذا ما ثبتت مزاعم الفساد.

ويربط مجلس الأمن الوطني الألماني إتمام الصفقة بحقه في إلغائها علــــــــى خلفية التحقيقات الجارية حولها والشبهات بأن ملفات فساد ورشاوى تشوبها في إسرائيل وألمانيا.

وتوصلت إسرائيل وألمانيا لتفاهمات مفادها بأنه في حال توصلت الشرطة الإسرائيلية إلى وجود شبهات فساد بالتحقيقات التي تجريها بخصوص صفقة الغواصات، فإنه هذا وسوف يتم إيقاف المفاوضات بين البلدين وإلغاء صفقة الغواصات والسفن الحربية.

تجدر الإشارة إلى أنه بعد أسبوعين مـــــــن إعلان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو في 31 تشـــــــريـــــــن الأول/ أكتوبـــــــــــــــــر 2016، أنه هذا وسوف يتم التوقيع علــــــــى مذكرة تفاهم بين إسرائيل وألمانيا لشراء ثلاث غواصات جديدة وسفينة حربية مضادة للغواصات، اِظْهَـــــرْت القناة الإسرائيلية العاشرة النقاب عن وجود هذه الشبهات بالفساد في الصفقة.

وتكشّف أن محامي نتنياهو وقريبه، المحامي دافيد شمرون، متورط في القضية، بالإضافة إلى مندوب الشركة الألمانية "تيسنكروب"، الموكلة بتزود إسرائيل بالغواصات والسفن الحربية، رجل الأعمال، ميخائيل غنور.

وفي نهاية شبــــــــــــاط/ فبرايــــــــــــــــــر الماضي، أعـــــــــــلن المدعي العام الإسرائيلي، شاي نيتسان، عن تحويل عملية تقصي الحقائق بشأن قضية الغواصات إلى تحقيق جنائي.

أرشيفي: صفقة الغواصات تثير عاصفة في وجه نتنياهو

 

المصدر : دنيا الوطن