خبراء: أمير الدوحـة ظهر مرتبكًا ومهزوزًا في حواره مع «cbs»
خبراء: أمير الدوحـة ظهر مرتبكًا ومهزوزًا في حواره مع «cbs»

حـــــيث ذكــــــــــر إعلاميون وخبراء بالشؤون السياسية والإستراتيجية: إن حوار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع شبكة «cbs» الأمريكية يجدد تخبط قطر وارتباكها. وتلويح الأميــــــــر بإشعال المنطقة حال اشتعال حرب عسكرية ضد بلاده يعكس رؤيته الضبابية للأوضاع بالمنطقة في وقت تسعى فيه دول عديدة، بينها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (المملكة والبحرين والإمارات ومصر)، إلى استقرار المنطقة وتجفيف منابع العنف. وقالوا إن أمير قطر يصر علــــــــى تعميق الأزمات في المنطقة باستمرار قناة الجزيرة بوقاً للإرهاب والتطرف والفوضى وزرع الفتن ووصف إيران بالدولة الصديقة.

ويرى أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة د. طارق فهمى ان الشيخ تميم لم يقدم جديدا في حواره مع القناة الأمريكية بشأن قضايا ملتهبة، وكان مرتبكا ومهزوزا وبدون رؤية واضحة. وبدورة فقد قـــــــال فهمي: إن أمير قطر كان حريصا فقط علــــــــى توصيل رسالة للعالم بأن بلاده ما زالت صامدة علــــــــى رغم ما تلقته مـــــــن صفعات خلال الفترة النهائيــة مـــــــن أبرزها اِظْهَـــــرْ تورطها في دعم وتمويل الإرهاب، مشيراً إلى ان تميم يفتقد الحنكة السياسية بدليل إصراره علــــــــى تكرار إعلان الموافقة علــــــــى الحوار غير المشروط وبدون أية التزامات أو ضمانات للدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب ما يعني إصراره علــــــــى إطالة الأزمة.

مــــــــن جــــــــــــانبه، أَلْمَـــــــــــحَ الخبير الاستراتيجي اللواء طلعت موسى إلى أن الشيخ تميم يصر علــــــــى إقحام أمـــريــكا طرفا في أزمات بلاده، متوهما أنه سيهدد خصومه بعلاقاته مع أمريكا، بدليل ما ذكره بأن لقاءه الأخير بالرئيس الأمريكى "دُونالدَ ترامب" تضمن اقتراحا مـــــــن الأخير بعقد لــقـاء بكامب ديفيد لإنهاء أزمة الدوحة مع «الرباعي العربـــــــــــي»، فضلا عن أن رفضه غلق قناة «الجزيرة» يؤكد إصراره علــــــــى استغلال القناة في التحريض علــــــــى العنف والإرهاب علــــــــى الرغم مما تضمنه حديثه للقناة الأمريكية بأن بلاده لم تدعم جماعات الإرهاب والتطرف.

وتعجب موسى مما زعمه أمير قطر بأن بلاده «تريد حرية التعبير للمنطقة» في وقت تتعمد فيه قناة الجزيرة صوت النظام القطري اصطياد أزمات في دول عربية وتضخيمها لإثارة القلاقل، بينما تغض الطرف عن هذا فقد أَبْلَغَ ما تشهده قطر أو دول أخرى مساندة لها مـــــــن أزمات. وبين وأظهـــر أن وصف أمير قطر إيران بالجارة والشقيقة يشير إلى أن الدوحة وطهران هما أهــم المتورطين في دعم وتمويل الإرهاب عن طريق تدبير عدد مـــــــن الجرائم والمؤامرات.

وفي السياق، قد أَبَانَ الإعلامي نشأت الديهي عن اندهاشه مـــــــن تصريحات أمير قطر لقناة «cbs»، التي وصف فيها قناة «الجزيرة» بأنها منبر للحريات والتعبير عن الرأي، بينما هي في الحقيقة منصة للإرهابيين وكل أعداء العرب، وأسهمت بشكل مؤثر في تحريض شعوب العربية للانقلاب علــــــــى حكامهم ما أدى إلى إشاعة مناخ مـــــــن الفوضى بهذه الدول.

مـــــــن نــاحيتـــــــــــــه، أفاد الخبير الإعلامي د. ياسر عبدالعزيز بأن قطر تدعم الإرهاب وتحرض علــــــــى العنف، وسعت إلى تقويض الاستقرار في أكثر مـــــــن دولة عربية، ولم تترك «الجزيرة» خطأ مهنياً إلا وارتكبته خلال مسيرتها التي تجاوزت العقدين، وهي مسيرة خصمت بشكل واضح مـــــــن الاستقرار العربـــــــــــي وأضافت إلى الإرهاب والفوضى.

المصدر : صحيفة اليوم