حمودي: انتصار شعبنا على داعش يعد الولادة الثانية للتجربة العراقية الجديدة
حمودي: انتصار شعبنا على داعش يعد الولادة الثانية للتجربة العراقية الجديدة

بغداد ـ في الخبر

حـــــيث ذكــــــــــر عضو هيأة رئاسة البرلــمان الشيخ  همام حمودي،الاربعــــــــــــــــــاء، ان النصر الذي حققه العراق علــــــــى الاٍرهاب لم يكن "عسكريا" فحسب بل انجاز علــــــــى جميع المستويات وبمشاركة جميع اطياف الشعب ، لافتاً الــــــــى  ان أنتصار شعبنا علــــــــى داعش يعد الولادة الثانية للتجربة العراقية الجديدة 

ومـــــــن خلالـة فقد رَوَى بيان لمكتب حمودي تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه،انه "استقبل رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش في مكتبه اليوم،الذي هنأ مِــنْ نــاحيتــة الشيخ حمودي لتسنمه رئاسة المجلس الاعلى الإسلامي العراق، متمنياً الاستمرار في الشراكة التأريخية  بين البعثة الاممية والمجلس بإعتباره شريكاً اساسياً وهاماً لهم، مشيدا بجهود القوى الامنية التي ابهرت العالم بقوتها وثقتها وانجازاتها ، بينـمـــا ثمن مساهمة اهالي المناطق الجنوبية بتحقيق الانتصار،واصفاً اياهم باصحاب التضحيات الكبيرة"  .

مِــنْ نــاحيتــة مضى حمودي بالقول ان "المجلس الأعلى لن يحيد عن جذوره التأريخية والعقائدية التي ابتدات تحت قيادة " شهيد المحراب "،مؤكدا "انفتاحه علــــــــى جميع القوى السياسية  وتمتين علاقاته الدولية والاممية".انتهى29

المصدر : موازين نيوز