"حقيقـة الجوف" تنفي التحذير من ارتياد الأماكن العامة
"حقيقـة الجوف" تنفي التحذير من ارتياد الأماكن العامة
أكدت اتخاذ الإجراءات لمنع انتشار عدوى "كورونا"

نفت "صحة الجوف"، عبر حسابها في "Twitter تويـــتـر" صحة التحذيرات المتداولة والمنسوبة لمسؤوليها حول الوضع الصحي بالمنطقة، مشددة علــــــــى أنها لم تحذر مـــــــن ارتياد الأماكن العامة والتجمعات.

وكان نشطاء قد تداولوا علــــــــى حساباتهم بتويتر رسالة نسبت لمدير سَـــنَــــــة صحة الجوف تقول: "وزارة الصحة تحيط بالابتعاد عن المنتزهات العامة لأن مرحلة الوباء بأعلى مستوياتها وتحيط بعدم الأكل في المطاعم وعدم الذهاب للمرافق العامة حتى نعلن عن انتهاء الفيروس.. وتحيط بزائري الجوف مـــــــن الالتزام بسكنهم وعدم الخروج الانتباه مـــــــن المطاعم ومقاهي الشيشة للشباب، وعلــــــــى العوائل عدم الخروج في هذه الفترة للمتنزهات".

وكشفت مصادر "سبق" أن وزارة الصحة أرسلت عدداً مـــــــن الفرق تضمّ ذوي الخبرة في التعامل مع حالات سابقة بحيث تعمل علــــــــى مدار الـســــاعـــــة للحد مـــــــن انتشار الفيروس.

وكانت "الصحة" قد قالت في بيان صحفي سابق: أفاد مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة عن تسجيل إصابات ثانوية بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في محافظة دومة الجندل بمنطقة الجوف.

وكانت الحالة الأولى قد أعـــــــــــلن عنها يـــــــوم ١٢ ذي القعدة ونتج عنها إصابتان لمخالطين منزليين ومريض منوم في المستشفى.

وأظهر فحص المخالطين عينات إيجابية لمخالط منزلي واحد وأربعة عاملين صحيين في مستشفى دومة الجندل العام، وكانوا جميعهم بدون أعراض.

ويتخذ مستشفى دومة الجندل العام، بالتنسيق مع الشؤون الصحية بمنطقة الجوف والإدارة العامة لمكافحة العدوى بالوزارة، عدداً مـــــــن الإجراءات لتقييم مكافحة العدوى وأدوات الحماية الشخصية.

وشملت الإجراءات حصر المخالطين ومتابعتهم بالتنسيق مع فرق الصحة العامة وفريق الاستجابة السريعة بمركز القيادة والتحكم بصحة الجوف، وذلك حرصا علــــــــى عدم انتشار العدوى.

حيث قد نوهـت "صحة الجوف" علــــــــى أن الإجراءات تتم وفق الخطة المتفق عليها مع مركز القيادة والتحكم بما يكفل السيطرة علــــــــى المرض وضمان عدم انتقال العدوى.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية