نجل الملك فهد يهين ابن زايد: كان “ابليس” يرى نفسه فيك
نجل الملك فهد يهين ابن زايد: كان “ابليس” يرى نفسه فيك

شن عبد العزيز نجل الملك السعودي السابق فهد، الأربعــــــــــــــــــاء، هجوما لاذعا علــــــــى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، مقدما له في الوقت ذاته نصيحة ودعاه للأخذ بها، وذلك تفاعلا مع هاشتاغ “#شيخ_الفخر_محمد_بن_زايد” الذي أطلقه إماراتيون.

في سلسلة تغريدات له علــــــــى “Twitter تويـــتـر” عززها بآيات قرآنية وحديث نبوي لتقديم النصح لمحمد بن زايد، حـــــيث ذكــــــــــر نجل الملك فهد: “حـــــيث ذكــــــــــر سبحانه، ومـــــــن يهن الله فماله مـــــــن مكرم، وبدورة فقد قـــــــال وأملي لهم إن كيدي متين، وبدورة فقد قـــــــال رسول الله لكل رَحَــلَ لواء يـــــــوم القيامة، أو كما حـــــيث ذكــــــــــر”.

وتعليقا علــــــــى صورة لابن زايد كتب تحتها “سنقطع يد كل مـــــــن تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار شعب الإمارات” حـــــيث ذكــــــــــر عبد العزيز: “مثل ما قلت في آخر الصورة، ممتاز أقعد في بلادك وأشكر الله إذا فعلتها كلنا نجيك ونحب خشمك، لكن أنت منتشر مـــــــن السند للمغرب تقتل المسلمين، طيب مالي تقتلهم ليه”.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: “لو طالب حكم فهمنا لكن الله أعطاك، لو مفلس، لكن الله أغناك، أنا ما أسألك عن ذنوبك علــــــــى نفسك لأنك لو استغفرته لوجدت الله غفورا رحيما، السؤال لماذا تخون؟”.

وأردف عبد العزيز قائلا: “بدل ما تشكر الله؟ تحارب رب العالمين في ملكه؟! وتسبب الفتن بين عباد الله؟ حـــــيث ذكــــــــــر محمد (موب أنت) رسول الله إن الشيطان يئس أن يعبد في جزيرة العرب، وآخر وصيه له أخرجوا المشركين منها وتجي أنت تبني كاتدرائية فيها؟ وأعظم تعلن عن بنائك معبد لبوذا؟ أي ترد أصنام بوذا بعد تحطيمها؟ الشيطان يئس لكن أنت لم تيأس”.

وقد أضــاف: “وكأن إبليس يـــــقول أرى فيك نفسي، اسمع شوري، تب إلى الله وبين وأصلح ما أفسدت وحالا وكف شرّك عنا وخيانة الله أكبر شيء، فتب فإنه لا يتعاظمه ذنب قد نصحت”.

وفي نصيحة قدمها عبد العزيز بن فهد لولي عهد أبو ظبي حـــــيث ذكــــــــــر فيها: “يا محمد بن زايد والله إننا نحب زايد رحمه الله والوالدة حفظها الله وأنا مشفق عليك فأصلح أمرك مع الله وإن استكبرت عليه فقد تسببت علــــــــى نفسك وغيرك. ومـــــــن حاربه الله فقد هلك وكان الخلفاء إذا نصحوهم لله يبكون مـــــــن خشية الله ففكر بسهام الليل الظلم ظلمات، والشرك لظلم عظيم ولا أدعي الصلاح ولكن معذرة له”.

واستطرد الأميــــــــر السعودي في نصيحته قائلا: “دحلان والجفري وآخرون لن ينفعوك إذا حـــــيث ذكــــــــــر الديان وقفوهم إنهم مسؤولون هــــنـــــــــــــا الرعب الأكبر وأقول كلنا خطاء ولكن لا تظلم الغير وأكبر تخون الله ورسوله فكر”.

وهاجم عبد العزيز بن فهد مـــــــن يدافعون عن محمد بن زايد قائلا: “يا الذباب الإلكتروني فكونا مـــــــن شركم فترة صمت لنتفكر جميعا بعظمة الله. وأسأل الله أن يهدي الجميع”.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف: “أولا: أنا لا أشمت بك أبد وإن كنت تظن ذلك فعتبك علــــــــى راسي يا ولد زايد رحمه الله، وأستغفر الله و والله إنه عيد عندي إذا تبت وأنبت لله تراها فضل عظيم منه. خابرك كريم والله الأكرم ووهبك فكن شاكرا لله وارجع إليه وكلنا نخدمك أمالا قدر الله أنك لم تعد تعبد الله فالكلام انتهى فلا يعلم ذلك إلا هو ثم أنت فقط”.

واختتم الأميــــــــر عبد العزيز بن فهد تغريداته بالقول: “يا مسلمين رجاء فكونا مـــــــن المدح والذم ولا تفسدوا أن نتوب جميعا لله رب العالمين رجاء الصمت وإن عشنا رأينا”.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها عبد العزيز بن فهد، ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، فقد هجاه في تغريدات سابقة بأبيات شعرية وصفه فيها بـ”السرسري”.

المصدر : الحدث نيوز