الفاتيكان يحضر لأول زيارة للبابا فرنسيس إلى موسكـو
الفاتيكان يحضر لأول زيارة للبابا فرنسيس إلى موسكـو

أعـــــــــــلن أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، أنه سيزور موسكو مـــــــن 20 حتى 24 أغسطــــــــــس، حيث سيبحث هــنــــــــاك إمكانية زيارة البابا فرنسيس إلى روسيا، ستشكل كما حـــــيث ذكــــــــــر في مقابلة مع جــــــريــــــدة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية، سابقة تاريخية.

وبدورة فقد قـــــــال الكاردينال بارولين، إن "الإعداد لزيارة محتملة لقداسة البابا فرنسيس إلى روسيا، مـــــــن بين أهداف زيارتي"، معلنا في الوقت ذاته مواعيده للرحلة.

وكان البابا فرنسيس أعـــــــــــلن في مقابلة أجرتها معه في مـــــــــارس الماضي جــــــريــــــدة "دي تسايت" الألمانية، ردا علــــــــى سؤال عن مشاريع رحلاته الدولية: "لا استطيع الذهاب الــــــــى روسيا، لأنه يتعين علــــــــي عندئذ أن أذهب أيــضــا إلى أوكرانيا".

ولم يطرح علــــــــى الكاردينال بارولين أي سؤال عن هذه النقطة، وسيلتقي في موسكو الرئيس فلاديمير بوتين وكبار المسؤولين الدينيين، وفي مقدمهم البطريرك كيريل، رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف أمين سر دولة الفاتيكان: "في هذه اللحظة التاريخية التي نشهد فيها ازدياد التوترات والنزاعات في مختلف أنحاء العالم، يشكل السلام في نظر البابا فرنسيس وفي نظري شخصيا، أولوية واضحة ولا مفر منها".

وأكد الكاردينال بارولين، أن الفاتيكان يبدي "اهتماما خاصا" بمنطقة أوروبا الشرقية المترامية، التي تضطلع "بالإضافة إلى ثراء تقاليدها الثقافية والدينية، بدور في البحث عن استقرار أبهــى للقارة ووحدة أبهــى، بما في ذلك علــــــــى صعيد العلاقات بين الشرق والغرب".

وخلص أمين سر دولة الفاتيكان، إلى القول: "بعد فترة المعارضة الأيديولوجية التي لا يمكن بالتأكيد أن تتلاشى بين ليلة وضحاها، ومع الآفاق الجديدة التي انفتحت منذ نهاية الحــــــرب الباردة، مـــــــن المهم الاستفادة مـــــــن كل الفرص لتشجيع الاحترام والحوار والتعاون المتبادل مـــــــن أجل تعزيز السلام".

المصدر : الوطن