احتجاز ليبي متهم باغتيال السفير الأمريكي في بنغازي
احتجاز ليبي متهم باغتيال السفير الأمريكي في بنغازي

مثل رجل اعتقلته القـــــــوات الأمريكية في ليبيا واتهم بالضلوع في هجوم أسفر عن مـــــصـــــرع السفير الأمريكي في بنغازي 2012 أمام محكمة اتحادية لأول مرة في امريــــكا الجمعـــــــــــــــة، وأمرت المحكمة باحتجازه لحين عرضه عليها مرة أخرى الأسبوع القـــــــادم.

وبدورة فقد قـــــــال مكتب المدعي الاتحادي في مقاطعة كولومبيا: «إن القاضية ديبورا روبنسون بالمحكمة الجزئية لمقاطعة كولومبيا أمرت باحتجاز مصطفى الإمام إلى حين عرضه مرة علــــــــى المحكمة في جلسة استماع تمهيدية يـــــــوم الخميــــــس».

ومـــــــن ناحـــيـتة فقـــد أضــــــــاف المكتب في بيان: إن الإمام -وهو مـــــواطــــن ليبي عمره نحو 46 عاما- وصل إلى امريــــكا أمس الأول.

وقالت شكوى جنائية مرفقة مع البيان وتحمل تاريخ 19 مايــــــــــو 2015: «إن الإمام متهم بالضلوع في قـــــتل شخص في هجوم علــــــــى منشأة اتحادية، وبتقديم دعم مادي لإرهابيين ما أدى إلى مـــــصـــــرع شخص».

ومـــــــن هــــنـــــــــــــا فقدقد أَنْبَأَت وزارة العدل الأمريكية أن اتهامات وجهت له بينـمـــا يتعلق بهجوم 11 سبتمبــــــر 2012 علــــــــى المجمع الدبلوماسي الأمريكي في بنغازي الذي قـــــتل فيه السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.

وبدورة فقد قـــــــال مسؤولون أمريكيون طلبوا عدم نشــــــــــــــر أسمائهم: «إن قوات خاصة أمريكية اعتقلت الإمام في الآونة النهائيــة في ليبيا، ثم نقله الجيش الأمريكي للولايات المتحدة».

وفي الشهر الماضي فتح ممثلو ادعاء أمريكيون قضية ضد أحمد أبو ختالة الذي يشتبه بأنه زعيم المجموعة، وتنظر القضية أيــضــا أمام نفس المحكمة في امريــــكا.

وفي شأن منفصل، أعلـنــــــــت جماعة ليبية مسلحة السبـــــــــــــــــــت، أنها أغلقت معرضا لشخصيات القصص المصورة في طرابلس؛ واعتقلت القائمين عليه .

وفي وقت لاحق، اقتحم أعضاء مـــــــن «قوة الردع الخاصة»، والتي تعد جهاز الشرطة التابع لحكومة الوفاق الليبية المدعومة مـــــــن الأمم المتحدة، الموقع حيث صادروا أجهزة كمبيوتر واعتقلوا المنظمين، علــــــــى حســــب ما أفاد أحد المشاركين.

المصدر : صحيفة اليوم