السعودية تبدأ بخصخصة أحد أهم قطاعات المملكة لدعم الاقتصاد
اخبار عربية

السعودية تبدأ بخصخصة أحد أهم قطاعات المملكة لدعم الاقتصاد

بداية نهاية القطاعات الحكومية في المملكة العربية السعودية ، بعد قرار ولي العهد الامير محمد بن سلمان الاخير ، وادخال مستثمرين اجانب لقطاعات المملكة .

فمن هذا المنطلق فقد أعلنت شركة المياه الوطنية السعودية المملوكة للحكومة، اليوم عن بدء استعدادات إشراك شركات عالمية في قطاع توزيع ومعالجة المياه في المملكة العربية السعودية ، في إطار خطط خصخصة وضعتها الحكومة.

ومن هنا فقد طلبت شركة المياه الوطنية من الشركات التسجيل في موعد أقصاه نهاية الشهر الحالي ، داعية شركات المياه المحلية والعالمية للمشاركة في "استطلاع السوق" الذي سوف يقيس مدى اهتمام المستثمرين المحتملين والاجانب، حسبما قد ذكرت رويترز الاخبارية .

هذا ومن المنتظر أن يتولى القطاع الخاص مسؤولية الإنفاق الرأسمالي والمخاطر التشغيلية، بما يقلص الضغط على المالية العامة للحكومة، في مقابل مدفوعات منتظمة بموجب عقود طويلة الأمد.
وتأمل الحكومة في أن تساعد مثل هذه الشراكات بين القطاعين العام والخاص، في المياه والتعليم ومجالات أخرى للبنية التحتية، على إنعاش الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية الذي انخفض لأدنى مستوى في 14 عاما عند 1.4 مليار دولار امريكي في عام 2017.

وفي هذا الصدد فيشار إلى أن الحكومة السعودية تستهدف تحقيق إيرادات حكومية غير نفطية بقيمة تتراوح بين تسعة مليارات و11 مليار دولار امريكي من برنامجها للخصخصة بحلول عام 2020.

ومن هنا فقد كان مسؤولون قالوا في وقت سابق إنهم قد يسمحون لشركات خاصة بتشغيل وصيانة وتطوير خدمات توزيع المياه فيما يصل إلى ست مناطق في البلد الذي يفتقر لموارد المياه.