المصدر : وكالات

الاردن تحذر رعاياها والمقيمن فيها ، من هذا الامر القادم مع نهاية الشهر الجاري ، وتهيب ىالجميع بقراءة هذا البيان الصادر اليوم .



حيث قد قال خبير الفلك الأردني، عماد مجاهد، في بيان له اليوم ، إن الأردن سيشهد عاصفة مغناطيسية شمسية من المستوى الأول، في الـ 23 من تموز الجاري، وسيبقى الغلاف المغناطيسي للأرض، في حالة توتر منذ منتصف الشهر ، واستبعد مجاهد، تأثر شبكات الاتصال اللاسلكي في الأردن، في العاصفة التي ستضرب كوكب الأرض.

بدورة فقد اوضح وأوضح أن العاصفة، تتسبب بتشويش الاتصالات اللاسلكية، إضافة إلى عدم القدرة على تحديد الموقع الجفرافي، ومن الممكن أن تأثر على دقة تحديد مواقع السفن والطائرات، إذا اشتدت حدتها.

في هذا الامر فقد وقال مجاهد، إن الأردن، سيشمله التأثر بالعاصفة الشمسية، التي تضرب كوكب الأرض، دون أي تأثيرات على أجهزة الاتصال، وتحديد المواقع، إضافة إلى الأقمار الصناعية.

وبدورة فقد نوّه إلى أن العاصفة الشمسية، اعتيادية الحدوث، على كوكب الأرض، وهي لن تؤثر على الأردن، حسب التوقعات.

ومن جانب مختلف فقد أن المطالبة بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين، أمر لا يستطيع الأردن الاستجابة له للأسف، كما أن الأردن يرحب بأي اتفاق للهدنة والتهدئة حفاظا على أرواح المدنيين وخصوصا الأطفال والنساء، موضحاً أن البحث والتواصل لم يتوقفا مع جميع الأطراف لإنجاح مساعي وقف التصعيد العسكري.

وقد قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، المتحدثة الرسمية باسم الحكومة، جمانة غنيمات، قولها إن "المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين أمر لا يستطيع الأردن الاستجابة له للأسف، رغم أن المملكة تقدر عاليا الوضع الإنساني الصعب في الجنوب السوري، وتدرك حجم المعاناة وتقدر ألم المخاطر التي تحيق بالأشقاء"، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأوضحت غنيمات أن "الأردن يرحب بأي اتفاق للهدنة والتهدئة حفاظا على أرواح المدنيين وخصوصا الأطفال والنساء. البحث والتواصل لم يتوقفا مع جميع الأطراف لإنجاح مساعي وقف التصعيد العسكري. الأردن يرحب بأي حل لحقن الدماء وعدم تشريد المزيد من المدنيين من الإخوة السوريين".


قد يعجبك أيضاً