المصدر : وكالات

قضت محكمة في دولة الإمارات ، على متهمين الأول خليجي والثاني من جنسية أجنبية مدة 5 سنوات لاتهامهم بفعل هذا الامر .



حيث قد حكمت محكمة جنايات أبوظبي في دولة الإمارات، أمس ، على متهمين الأول خليجي والثاني من جنسية أجنبية مدة 5 سنوات بتهم تسريب معلومات خاصة بالمناقصات التي تنظمها إحدى الشركات المتخصصة في مجال الغاز، وطلب وتلقي رشوة قدرها 300 ألف درهم اماراتي 82,191 دولار امريكيا مقابل المعلومات، كما غرمتهما المحكمة بمبلغ مساوٍ لقيمة الرشوة المقدمة.

وومن ها فقد أحيل المتهمان إلى القضاء، وذلك بعد ورود معلومات تفيد بشروع مسؤول إداري بإحدى الشركات المتخصصة في مجال الغاز، وهو خليجي ويتقاضى راتبًا شهريًا يجاوز 160 ألف درهم (43 ألف دولار)، بتسريب معلومات خاصة بإحدى المناقصات التي تنظمها الشركة إلى شركة متقدمة للمناقصة، وذلك مقابل حصوله على 300 ألف درهم رشوة.

ووقد جاء علي حسب صحيفة “الإمارات اليوم”، تم على الفور إعداد كمين محكم، حيث تم تصوير المتهم الأول وتسجيل عدد من المكالمات الهاتفية، تثبت تورطه بالجريمة، فيما تم القبض عليه والتحقيق معه وإحالته برفقة المتهم الثاني إلى النيابة ثم إلى الجنايات.

وبدوره فقد أنكر المتهم الأول التهم المنسوبة إليه، مدعيًا أنه أمضى فترة طويلة من عمره في العمل بالشركة، وتدرّج في أقسامها إلى أن وصل إلى منصب نائب مدير القسم الذي يعمل به.

وقد أضاف أن المعلومات المتعلقة بالمناقصات التي تطرحها الشركة متوافرة لعامة الشركات المسجلة في جداول المناقصات، وأن مهام عمله الوظيفية لا تتضمن إجراءات إرساء المشروعات أو المعاملات الخاصة بها، مضيفًا أنه يتقاضى راتبًا شهريًا، يصل إلى 160 ألف درهم، مع إمكانية حصوله على 4 ملايين درهم في حال تقاعده، وهي مبالغ تغنيه عن ارتكاب جريمة الرشوة.


قد يعجبك أيضاً